روسيا تطرد دبلوماسيين تشيكيين من موسكو

Jun 16,2020
45721fe1-7b75-46d2-8124-385a303eb7ec_16x9_1200x676.jpg

براغ - خاص: طردت روسيا الاتحادية /الاثنين 15 يونيو/ دبلوماسيين تشيكيين من أراضيها رداً على إجراء مماثل نفذته جمهورية التشيك قبل أسبوع.. في ظلّ أزمة دبلوماسية تعصف بالعلاقة بين البلدين حسب التلفزيون التشيكي.

وأبلغت الخارجية الروسية السفير التشيكيفي موسكو الذي تم استدعاِؤه إلى مقر الوزارة، أنّها تعتبر موظّفَيْن من سفارة جمهورية التشيك في موسكو "شخصَيْن غير مرغوب بهما"، ويتعيّن عليهما مغادرة البلاد خلال مهلة 48 ساعة وقبل مساء الأربعاء 17 يونيو / حزيران.

ووصف الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، ادعاءات الإعلام التشيكي بأنه  تم نقل مادة "ريسين" السامة إلى التشيك بهدف  "تسميم سياسيين تشيكيين" كان لهم دور في إزالة تمثال المارشال السوفييتي إيفان كونيف، الذي حررت قواته براغ من القوات النازية في الحرب العالمية الثانية، بأنها نوع من التلفيقات، بينما اعترف يان غاماتشيك، وزير الداخلية التشيكي، بأن الشرطة والأجهزة المختصة في بلاده لاتمتلك أي دليل.

وإمعاناً باستفزاز الروس أطلق عمدة براغ 1 زدينك هيب (من حزب القراصنة) وعمدة براغ 6 أوندج كولا من حزب ((TOP 09  وعمدة أحد أحياء براغ 5  بافل نوفوتني من حزب ( (ODS اسم السياسي الروسي بوريس نيمتسوف الذي جرى اغتياله بالسم في لندن، على ساحة قبالة مبنى السفارة الروسية في براغ، وأقاموا نصبا تذكارياً لجنود تابعين للجنرال السوفييتي "الخائن" إبان الحرب العالمية الثانية، أندريه فلاسوف مكان تمثال المارشال إيفان كونيف.

فلسطين بوست 24