سعيد بشارات

نتنياهو ومحاولات اغراق بينت، كما غرق ليبرمان

Feb 12,2020
نتنياهو ومحاولة اغراق ليبرمان

رئيس وزراء الإحتلال نتنياهو وفي محادثات مغلقة مع أعضاء الكنيست في الليكود قال أمس إن وزير الحرب الذي يشغل منصبه منذ ثلاثة أشهرهو المتهم بالتصعيد الأمني في الجنوب - إطلاق الصواريخ المتصاعدة والبالونات المتفجرة - ، "لقد أعطيت بينيت كل الأدوات اللازمة للرد على الإرهاب من غزة. الكبينيت تحت تصرفه أيضًا."

وبعد هذا الحوار مباشرة ، هاجم أعضاء الليكود بينيت في مقابلات مختلفة ، بل وقالوا إنه "أسوأ من ليبرمان".

 بيني غانتس ، رئيس أزرق،تطرق للموضوع قائلاً : "سمعت نتنياهو يمزح في لقاء ما أنه عين بينيت وزيراً للحرب. لم يفهم لماذا لم يجعل هذا الكلام الجمهور يضحكون. لقد سمعت أيضا وزراء الكبينيت يدعون أن وزير الحرب غير لائق للمنصب. أخبرني ، هل هذا كبينيت أم برلمان؟ أؤكد لكم أننا سنكون حكومة مسؤولة ومهنية لن ننشغل بالتسريبات والمناقشات حول الأنا وبالتأكيد ليست سياساتنا صغيرة. ولكن فقط سيكون دورنا اتخاذ القرارات المهمة".

بينت من جهته يحاول رفع النبرة تجاه ايران في سوريا وقطاع كي يرضي جمهوره الذي يعمل عليه نتنياهو ويريد احراج نفتالي بينت أمامه، لذلك أمس استضاف نتنياهو نفسه في الأستوديو المفتوح لدى بوعز جولان في القناة عشرين وهو المقدم الذي يعشق النبرة المرتفعة في التهديد كونها تدغدغ مشاهديه من الستوطنين وتسرق الأضواء من نفتالي بينت أما قاعدته هناك.

في الاسبوعين الاخيرين زادت التهديدات التي يطلقها الاثنين وهي تحمل نفس المضمون، لا بل يحاول كل منهما نسخ نفس التصريحات وخاصة المتعلقة بايران، بينما يتسابق الاثنين لارضاء الجنوبيين عبر توريط كل منهما للآخر في وحل الجنوب غير مضمون النتائج.

فلسطين بوست 24

المقالات المنشورة في فلسطين بوست24 لا تعبر عن عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع
ااا-Recovered-Recovered-Recovered-Recovered.jpg

آخر تطورات المنخفض الجوي في فلسطين

فلسطين بوست 24 - غزة: أشارت دائرة الأرصاد الجوية إلى أنه ومن خلال تحليل آخر صُور الأقمار الصناعية لظهيرة اليوم الأربعاء يتضح تأثر كل من الأجزاء الشمالية من فلسطين المحتلة (مناطق الجليل) وشمال الضفة وا