"صحيفة الغارديان البريطانية" تكشف سيطرة حميدتي وقواته على الذهب السوداني وتصديره للإمارات

Feb 11,2020
الذهب السوداني المسروق

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية أن قوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي تسيطر على مناجم عدة للذهب في دارفور ومناطق سودانية أخرى، مشيرة إلى دور إماراتي في استيراد هذا الذهب مما يزيد من نفوذ حميدتي ومليشياته.

ونشرت الصحيفة أمس الاثنين تحقيقا مطولا مدعوما بالصور والوثائق، وجاء فيه أن حميدتي أصبح أحد أغنى رجال السودان، حيث تسيطر قوات الدعم السريع على منجم جبل عامر للذهب في دارفور منذ عام 2017، كما تسيطر على ثلاثة مناجم أخرى على الأقل في جنوب كردفان وغيرها، مما يجعل حميدتي وقواته لاعبين رئيسيين في الصناعة الأكثر ربحا بالسودان.

وكشفت الغارديان أن شقيق حميدتي عبد الرحيم دقلو وأبناءه يملكون شركة الجنيد التي تعد إحدى أهم شركات التنقيب عن الذهب، وأن عبد الرحمن البكري نائب حميدتي هو المدير العام للشركة.

وأضافت الصحيفة أن العلاقة بين الذهب السوداني والأثرياء الأجانب وقوات الدعم السريع تقلق المراقبين، إذ تعتقد منظمة غلوبال ويتنس التي كشفت عن هذه العلاقة، أن قوات الدعم السريع بقواتها العسكرية واستقلالها المالي تشكل تهديدا لانتقال السلطة والديمقراطية في السودان.

وأشارت المنظمة إلى وثائق مصرفية بحوزتها تثبت الاستقلالية المالية لتلك القوات، من خلال حساب مصرفي في بنك أبو ظبي الوطني في الإمارات.

وبحسب التحقيق الصحفي، فإن الإمارات هي أكبر مستورد للذهب السوداني في العالم، إذ استوردت 99.2% من الصادرات، وفقا لبيانات التجارة العالمية لعام 2018.
ولفتت الغارديان في هذا السياق إلى تعاقد الإمارات أيضا مع قوات الدعم السريع للقتال في اليمن وليبيا، حيث قدمت الأموال إلى تلك القوات.

ويجدر بالذكر أن رويترز نشرت في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني تقريرا يكشف عن دور حميدتي وعائلته في السيطرة على الذهب، وقالت إن شركة الجنيد تتجاوز قواعد البنك المركزي لتصدير الذهب وتبيعه للبنك المركزي نفسه بسعر تفضيلي.

 

فلسطين بوست 24

صورة التهدئة في غزة

إذاعة إسرائيلية : الوساطة المصرية والأممية أن الساعات المقبلة هي بمثابة إختبار نوايا بين الطرفين وعليه سيحدد مستقبل التهدئة

نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصدر مطلع في قطاع غزة قوله ان الساعات المقبلة هي بمثابة اختبار نوايا بين الطرفين وبناء عليها سيتحدد مستقبل التهدئة.

البرد في إدلب

نازحون سوريون يحرقون ملابسهم للتدفئة

تتفاقم معاناة النازحين السوريين قرب الحدود التركية في ظل ظروف مناخية قاسية، وشح المساعدات الإنسانية، فضلا عن التهديد الذي بات يشكله اقتراب قوات النظام السوري من مخيماتهم.

النازحين الى إدلب

صحيفة الغارديان: إن أهل إدلب لم يبق لهم مكان يفرون إليه.. هل من أحد يبدي اهتماما؟

مئات الآلاف من المدنيين يفرون من تجدد هجوم النظام السوري على إدلب في ظروف يائسة. فهل يبدي أحد اهتماما، هكذا استهلت غارديان افتتاحيتها اليوم قائلة إن أهل إدلب لم يبق أمامهم مكان يفرون إليه.